منتديات أبوشعبان

خاص في عائلة أبو شعبان

أبوشعبان
GAMES
غزة_الرمال السراياالباب الغربي
صيانة كمبيوتروجوال
تصميم مواقع انترنت
تمديد شبكات
اكسسوارات كمبيوتر وجوال
طباعة أبحاث
ادارة
خميس وشادي أبوشعبان
0597066709

    النقد.........تلخيص مهم

    شاطر
    avatar
    KHAMES.ABU.SHABAN
    نائب المدير
    نائب المدير

    ذكر عدد الرسائل : 650
    العمر : 29
    الموقع : منتدي العيلة ومنتدي شلة تامر حسني في فلسطين
    العمل/الترفيه : طاب جامعي تجارة انجليزي
    الهويات : النت والتصميم والكورة وطبعا الانجليزي
    المكان : GAZA
    المزاج :
    الأوسمه :
    تاريخ التسجيل : 14/04/2008

    حصري النقد.........تلخيص مهم

    مُساهمة من طرف KHAMES.ABU.SHABAN في السبت أبريل 26, 2008 11:46 pm

    النقد

    ((( الطرد والعكس )))


    1- ما المقصود بـ ( الطرد والعكس ) ؟

    يُقصد به : ( هو أن ينظم الشاعر قصيدة تُقرأ على وجوه متعدّدة )

    2- يُعد الطرد والعكس من الأشكال الشعريّة الجديدة التي شاعت في العصر العثماني. فماذا أولع شعراء العصر العثماني بالأشكال الشعريَّة الجديدة؟

    أ- رغبةً منهم في التجديد. ب- لإظهار قدراتهم اللغويّة. ج- لإظهار قدراتهم الأدبيّة.

    3- ما رأي الدارسين والنقّاد في الطرد والعكس؟

    للدارسين رأيين في الطرد والعكس :

    أ- هو شكل من أشكال التجديد الشعري التي لم يُكتب لها البقاء إلى يومنا هذا؛ لاعتمادها على الصنعة والتكلّف.

    ب- هو من إبداعات العصرين الأيوبي والمملوكي السابقين للعصر العثمانيّ.

    4- ما دليل الدارسين على قولهم بأن الطرد والعكس من إبداعات العصرين الأيوبي والعثماني؟

    دليلهم : قول العماد الأصفهاني للقاضي الفاضل ( في العصر الأيوبي ) عندما هّ بركوب فرسه قال للقاضي الفاضل : ( سر فلا كبا بك الفرس ) فردّ عليه القاضي الفاضل : ( دام علا العماد ) ، فهاتين العبارتين نستطيع قرأتهما من اليمين إلى اليسار ومن اليسار إلى اليمين دون تغيّر في المعنى.

    5- من مبتكر فن الطرد والعكس ؟

    يُعد ( صفي الدين الحلّي ) مبتكر هذا اللون الشعري في العصر المملوكي ، وقد تميّز عمله بالبساطة والعفويّة.

    6- ما أنواع الطرد والعكس ؟

    للطرد والعكس أنواع كثيرة ، نكتفي بذكر اثنين منها :

    أ- ما لا يستحيل بالانعكاس : هو الذي نستطيع قراءته من بأكثر من طريقة دون تغيّر في المعنى ، ومثاله في النثر :

    ( سر فلا كبا بك الفرس ) و ( دام علا العماد ). ومثاله في الشعر :
    مودته تدوم لكل هولٍ **** وهل كل مودته تدوم


    ( يُقرأ من اليمين إلى اليسار وبالعكس دون إخلال بالمعنى )

    ومثال آخر : ألوم صديقي وهذا محالٌ

    صديقي أحبه كلام يُقال

    وهذا كلام بليغ الجمال

    مُحال يُقال الجمال خيال

    ( يُقرأ من أفقياً ورأسيّاً دون إخلال بالمعنى )

    ب- الطرد ( مد ح ) والعكس ( هجاء ) : أي يكون مديحاً حين يُقرأ من اليمين ، ويكون هجاءً حين يُقرأ من اليسار ، ومثاله قول الشاعر ابن الإفرنجيّة مادحاً :
    عدلوا فما ظلمت بهم دولٌ **** سعدوا فما زلّت بهم قدمُ
    بذلوا فما شحّت لهم شيمٌ **** رشدوا فلا زالت لهم نعمُ


    ففي هذين البيتين يف ممدوحيه بالعدل ، والسعادة ، والكرم ، والحلم ، والحكمة ، لكنّنا إذا قرأنا البيتين من اليسار إلى اليمين ؛ يتغيّر المعنى رأساً على عقب ، فيصبح البيتان في الهجاء بدل المدح ، كالآتي :
    قدمُ بهم زلّت فما سعدوا **** دولٌ بهم ظلمت فما عدلوا
    نعمُ لهم زالت فلا رشدوا **** شيمٌ لهم شحّت فما بذلوا


    7- ما أبرز سمات شعر الطرد والعكس ؟

    أ- صعب النظم. ب- يحتاج إلى جهد عقلي كبير.

    ج- يلتزم فيه الشاعر ما لا يلزم. د- بروز الصنعة اللفظية فيه بشكل واضح.

    هـ فيه ذكاء وطرفة. و- يحتاج إلى دقة ملاحظة.

    ز- يحتاج إلى قدرة لغويَّة واسعة.

    8- هل يجوز أن نحكم في عصر الحاضر على ظاهرة الطرد والعكس التي سادت في العصر العثماني؟

    من الظلم أن نحكم على ظاهرة الطرد والعكس في العصر العثماني بمقاييس عصرنا ، بل يجب عند الحكم عليه الأخذ بعين الاعتبار ظروف حياتهم ، وثقافتهم ، وأحوال حكامهم ، والأسباب التي دعتهم إلى التعمق والإكثار منه.



    مع تحيات

    خميس

    (موسي)


    _________________




      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 4:55 am