منتديات أبوشعبان

خاص في عائلة أبو شعبان

أبوشعبان
GAMES
غزة_الرمال السراياالباب الغربي
صيانة كمبيوتروجوال
تصميم مواقع انترنت
تمديد شبكات
اكسسوارات كمبيوتر وجوال
طباعة أبحاث
ادارة
خميس وشادي أبوشعبان
0597066709

    حينما يموت القلب

    شاطر
    avatar
    بسمه امل
    عضو جديد
    عضو جديد

    انثى عدد الرسائل : 8
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : سيده اعمال
    الهويات : القراءه والشعر والسياسه
    المكان : غزه
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 27/09/2009

    حينما يموت القلب

    مُساهمة من طرف بسمه امل في الخميس أكتوبر 01, 2009 10:48 pm

    <DIV align="center"><STRONG><FONT face="Arial Black">حينما يموت القلب<BR><BR><BR>
    هو انسان بلا قلب ..قلبه ميت او انه يحتضر..هو انسان يحيا الحياة بلا حياة.. يري الجمال<BR>في الكون قبحا ويتزين له القبيح كأجمل مايكون .. يرتع في الحياه يعب منها عبا كماء البحر كلما اخذ منه زادت شراهته.. هوانسان ولكن بلا حياة..هو انسان ولكن ميت<BR>.<BR>.<BR>.<BR>.<BR>كان فيما مضي انسان له قلب..كان ينبض بالحياه..كان يشعر بالحياه..كان يستمتع بالحياه..ولكنه اهمله ترك الران يتراكم عليه..<BR>كان في البدايه ذنب صغير تافه..لم يلتفت له اهتماما..ظل الذنب يتضخم ..يتوحش ..صارت له انياب حاده..صارت له مخالب قويه..وتصدي له القلب ..لكن كان منهكا كان مرهقا ..كا ن هزيلا حيث كان بلا غذاء.. وانهزم القلب وهو ينزف مشاعره وايمانه<BR>وتدخل الشيطان يتبعه الهوي..ولعبا كالخمر بعقل هذا الانسان ..اغلقوا الباب علي القلب وتركوه يحتضر ..تركوه ينتهي..ثم اسرعا يمسكون بالدفه ليقودا تلك السفينه نحو الهلاك<BR>وهذا الانسان في غفله..لايري لايسمع لا يشعر ..كان عندما يتلو القرأن او يسمعه كانت عيناه تفيض بالدمع اما الان فبلا تأثير..كانعندما يصلي ينسي كل شيء حتي نفسه ويحيا في معيه نورانيه مع الله اما الان فصلاته خاويه بلا روح وكيف وقبله قد ماتت به الحياه<BR>صارت ذنوبه هوي ومعاصيه<BR>امنيات..وهاهنا ادرك الشيطان ان مهمته قد انتهت..لقد فاز في حربه علي بني الانسان..فل يتركه ويبحث عن غيره فهو لن يعود ابدا للحياه وكيف وقلبه قد<BR>ماتت به الحياة<BR><BR>ولكن بعد فتره ضاقت به الدنيا..اخنقته ذنوبه بعدما ابتلعته..مل من معاصيه..شعر بانه لا يرتقي ليكون انسان..هو اقرب ما يكون للحيون..بلا احساس بلاشعور بلا ايمان..اتعبه مذاق الذنب المالح في فمه..يؤلمه خواء يشمله..يدميه بان عقله يجره الهوي بلا تفكير..يقتله شعور بانه محجوب عن ربه..يسعي كي يخرج لكن ينكفئ علي وحهه ..يسحبه الهوي ويأتيه الشيطان يمنعه ..يقول له لن ادعك قد بذلت فيك الايام والليالي ولن ادخل النار وحدي<BR>هذا انسان يحيا في الحياه بلا حياه..هل يأتي عليه يوم ويعود للحياه..هو الان يريد ان يعود.. بعدما ذاق مرارة الحرمان ..بعدما اكتوي بنار الذنوب والاثام ..فهل يمكن ان يعود..هل يرجع قلبه ينبض بالحياه..هل يمكن ان يندمل جرح القلب ويصبح كما كان.<BR><BR><BR><BR>"<BR><BR><BR><BR>أو من كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورايمشي به في الناس "<BR>ياه اين كان هذا الانسان من تلك الايه العظيمه..فليرجع الان الي الطبيب الاعظم فليحيي له قلبه.. ويقول له كن ياقلب فيكون..فليذهب اليه ويجثواعلي ركبتيه ويقول اللهي الي من تتركني الي شيطان مريد ملكته انا امري..ام الي هوي يستعبد عقلي وقلبي..اللهي انت ربي مالي سواك فاحيي لي قلبي.<BR>وفجأه تأوه القلب وهو يتحرك ..لقد عاد القلب للحياه..لقد رجعت المشاعر تغذي<BR>العروق ..وفاض الايمان علي جنبات هذا الانسان..وانبتت فيه ثمرة الايمان الغاليه ..هو الان انسان ولكنه حي ..قد ترك عالم الاموات ..ورحمة الله علي كل انسان ميت قبل الممات<BR><BR></FONT></STRONG>
    <BR><BR></DIV>

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء فبراير 21, 2018 8:16 pm